اللغة العربية أهلاً وسهلاً بكم في موقعكم المفضل لغة القرآن
الرئيسية النحو الإملاء قاموس النحو محاضرات في التربية قاموس الأدب الشعر الصرف النقد

الفصل الثاني

أسلوب الاستفهام وأدواته

 

تعريفه :

       أدوات مبهمة تستعمل في طلب الفهم بالشيء ، والعلم به .

أنواعه : ينقسم الاستفهام إلى نوعين :

أ ـ الاستفهام المثبت . ب ـ الاستفهام المنفي .

ولا فرق بين النوعين ، إلا أن الأول يخلو من أحرف النفي ، والثاني يكون منفيا .

مثال الأول : هل ذهبت إلى المدرسة ؟ أتناولت طعام الإفطار ؟

ومنه قوله تعالى : { ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه }1 .

ومثال الثاني : ألم تتناول الدواء ؟ أليس العلم نافعا ؟

ومنه قوله تعالى : { ألم تر إلى الملأ من بني إسرائيل }2 .

 

أولا ـ الاستفهام المثبت :

          هو طلب المعرفة بالشيء دون أن يدخله النفي .

أدواته هي : هل ، والهمزة ، ومن ، وما ، ومتى ، وإيَّان ، وأين ، وكيف ، وكم ، وأنَّي ، وأي .

تنقسم أدوات الاستفهام إلى قسمين :

1 ـ حرفا الاستفهام ، وهما : هل ، والهمزة .

2 ـ أسماء الاستفهام ، وهي : بقية أدواته التي ذكرناها آنفا .

      معاني أدوات الاستفهام وما يطلب بها :

* حرفا الاستفهام : هل ، والهمزة :

أ ـ هل : حرف استفهام يطلب به معرفة مضمون الجملة ، لأن السائل يجهل العلم به .

ـــــــــــــــ

1 ـ 114 البقرة . 2 ـ 246 البقرة .

 

نحو : هل فهمت الدرس ؟ هل عملت الواجب ؟

ومنه قوله تعالى : { هل تعلم له سميا }1 .

وقوله تعالى : { فهل أنتم شاكرون }2 .

وقوله تعالى : { وهل من شركائكم من يهدي }3 .

وقوله تعالى : { فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا }4 .

وقوله تعالى : { هل جزاء الإحسان إلا الإحسان }5 .

وقد وردت هل في كثير من الآيات القرآنية الكريمة ، ولكنها بمعنى " قد " .

نحو قوله تعالى : { هل أتاك حديث الغاشية }6 .

ومعنى " هل " في الآية : قد أتاك حديث الغاشية .

ومنه قوله تعالى : { هل أتى على الإنسان حين من الدهر }7 .

ومنه قوله تعالى : { هل أتاك حديث الجنود }8 .

ب ـ الهمزة : يطلب بالاستفهام بها أحد أمرين :

1 ـ معرفة مضمون الجملة لأن السائل يجهله ، وهي مثل " هل " تماما .

نحو : أذهبت إلى مكة ؟ أحججت هذا العام ؟

ومنه قوله تعالى : { أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم }9 .

وقوله تعالى : { أفبهذا الحديث أنتم مدهنون }10 .

وقوله تعالى : { أفأنت تسمع الصم أو تهدي العمي }11 .

وقوله تعالى : { أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون }12 .

ــــــــــــــــــــــــــ

1 ـ 65 مريم .  2 ـ 80 الأنبياء .

3 ـ 35 يونس . 4 ـ 53 الأعراف .

5 ـ 60 الرحمن . 6 ـ 1 الغاشية .

7 ـ 1 الإنسان .8 ـ 17 البروج .

9 ـ 44 البقرة . 10 ـ 81 الواقعة .

11 ـ 40 الزخرف . 12 ـ 115 المؤمنون .

 

 2 ـ يطلب بها التعيين ، إذا كان السائل يعرف مضمون الجملة . أي تعيين أحد أمرين ، أو شيئين أرادهما السائل في سؤاله . وفي هذه الحالة لا بد من استعمال " أم " العاطفة المعادلة .

نحو : أحضرت إلى المدرسة راكبا أم ماشيا ؟ أمحمدا صافحت أم عليا ؟

ومنه قوله تعالى : { أالله أذن لكم أم على الله تفترون }1 .

وقوله تعالى : { أالذكرين حرم أم الأنثيين }2 .

وقوله تعالى : { أفسخر هذا أم أنتم لا تبصرون }3 .

وقوله تعالى : { أذلك خير نزلا أم شجرة الزقوم }4

 

* أسماء الاستفهام : جميعها يطلب بها التعيين ، وهو ما يقصد به طلب التصور .

" منْ " : اسم استفهام للعاقل ، مبني على السكون . نحو : من كسر الزجاج ؟ .

ومنه قوله تعالى : { من يحيي العظام وهي رميم }5 .

وقد تقرن " من " بـ " ذا " ، ويستفهم بهما معا .

نحو قوله تعالى : { من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه }6 .

نحو قوله تعالى : { من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا }7 .

و " ذا " في الموقعين السابقين اسم إشارة ، وليست موصولة . فلا يجوز أن تأتي اسما موصولا يليها موصول آخر ، إلا في حالة التوكيد المعنوي ، وهذا ليس مقامه . 

" ما " : اسم استفهام مبني على السكون لغير العاقل . نحو : ما الأمر الذي اختلفتم فيه ؟

ومنه قوله تعالى : { وما تلك بيمينك يا موسى }8 .

وقوله تعالى : { قال ما خطبك }9 .

ـــــــــــــــــــــــ

1 ـ 59 يونس 2 ـ 143 الأنعام .

3 ـ 15 الطور . 4 ـ 62 الصافات .

5 ـ 255 البقرة . 6 ـ 255 البقرة .

7 ـ 245 البقرة .8 ـ 170 طه .

9 ـ 95 طه .

 

وقد تقرن " ما " بـ " ذا " الموصولة .

نحو قوله تعالى : { ماذا ينفقون قل العفو }1 .

وقوله تعالى : { ماذا قال ربكم }2 .

" متى " : اسم استفهام مبني على السكون يفيد الظرفية الزمانية المطلقة . أي أنه غير مححد الزمن . متى الحضور إلى الحفل ؟

ومنه قوله تعالى : { متى هذا الوعد إن كنتم صادقين }3 .

وقوله تعالى { متى هذا الفتح إن كنتم صادقين }4 .

وقوله تعالى : { وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله }5 .

وقوله تعالى : { فسينفضون إليك رؤوسهم ويقولون متى هو }6 .

" أيان " : اسم استفهام للزمان المستقبل ، مبني على الفتح . نحو : أيان اللقاء الختامي ؟

ومنه قوله تعالى : { يسألونك عن الساعة أيان مرساها }7 .

وقوله تعالى : { يسأل أيان يوم القيامة }8 .

وقوله تعالى : { يسألون أيان يوم الدين } 9 .

" أين " : اسم استفهام مني على الفتح يدل على المكان . نحو : أين تسافرون هذا الصيف ؟

ومنه قوله تعلى : { فأين تذهبون }10 .

وقوله تعالى : { يقول الإنسان يومئذ أين المفر }11 .

وقوله تعالى : { أين شركاؤكم الذين كنتم تزعمون }12 .

وقوله تعالى : { أين شركائي الذين كنتم تساقّون فيهم }13 .

ـــــــــــــــــــ

1 ـ 219 البقرة . 2 ـ 23 سبأ .

3 ـ 48 يونس . 4 ـ 28 السجدة .

5 ـ 214 البقرة .6 ـ 51 الإسراء .

7 ـ 187 الأعراف . 8 ـ 6 القيامة .

9 ـ 62 الذاريات . 10 ـ 26 التكوير .

11 ـ 10 القيامة . 12 ـ 22 الأنعام .

13 ـ 27 النمل .

 

" كيف " : اسم استفهام مبني على الفتح ، لتعيين الحال . نحو : كيف حالك ؟

ومنه قوله تعالى : { وكيف تكفرون وأنتم تتلى عليكم آيات الله }1 .

وقوله تعالى : { كيف كان عاقبة المجرمين }2 .

وقوله تعالى : { وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض }3 .

وقوله تعالى : { وكيف تصبر على ما لم تحط به صبرا }4 .

" كم " اسم استفهام مبني على السكون ، يفيد العدد . نحو : كم ريالا معك ؟

ومنه قوله تعالى : { قال كم لبث }5 .

وقوله تعالى : { قال قائل منهم كم لبثم }6 .

وقوله تعالى { قال كم لبثم في الأرض عدد سنين }7 .

" أنَّى " اسم استفهام مبني على السكون ، يفيد الزمان والمكان ، وذلك حسب ما يقتضيه السياق .

مثال الزمان : أني تسافرون ؟

ومنه قوله تعالى " { لا إله إلا هو فأنى تصدقون }8 .

فجاءت " أنى " بمعنى " متى " والتقدير : متى تصدقون .

ومنه قوله تعالى : { فأنى يبصرون }9 .

ومثال دلالتها على المكان قولنا : أنى لك هذا ؟

ومنه قوله تعالى : { قلتم أنى هذا }10 .

والتقدير : من أين هذا ، وقد دل عليه الجواب بتعيين المكان في تكملة الآية .

قال تعالى : { قل هو من عند أنفسكم }11 .

ــــــــــــــــــــ

1 ـ 101 آل عمران . 2 ـ 83 الأعراف .

3 ـ 21 النساء .  4 ـ 69 الكهف .

 5 ـ 259 البقرة . 6 ـ 19 الكهف .

7 ـ 112 المؤمنون . 8 ـ 6 الزمر . 9 ـ 66 يس .

10 ، 11 ـ 165 آل عمران .

 

وقد تأتي " أنى " للحال .

كقوله تعالى على لسان مريم : { قالت أنى يكون لي غلام }1 .

والتقدير : كيف يكون لي غلام .

" أيُّ " : اسم استفهام يطلب به التعيين لما يضاف إليه " تعيين التمييز " .

نحو : أي نوع من الفاكهة اشتريت ؟

ومنه قوله تعالى : { فبأي آلاء ربك تتمارى }2 .

وقوله تعالى : { من أي شيء خلقه }3.

وقوله تعالى : { فأي الفريقين أحق بالأمن }4 .

وقوله تعالى : { بأي ذنب قتلت }5 . 

ـــــــــــــــ

1 ـ 19 مريم . 2 ـ 55 الرحمن .

 3 ـ 18 عبس . 4 ـ 81 الأنعام .

5 ـ 9 التكوير .

 

المعاني المجازية للاستفهام ( أغراض الاستفهام ودلالاته )

 

      لقد أوضحنا المعنى الحقيقي لأدوات الاستفهام ، وهو طلب العلم بالشيء ، أو فهمه ، ولكن هناك معان مجازية بلاغية نذكرها أيضا للإفادة منها .

1 ـ الاستفهام الإنكاري . كقوله تعالى : { أغير الله اتخذ وليا }1 .

2 ـ الاستفهام التوبيخي . كقوله تعالى : { أعجلتم أمر ربكم }2 .

3 ـ الاستفهام التقريري . نحو : أأنت كسرت الزجاج .

ومنه قوله تعالى : { أإذا متنا وكنا ترابا وعظاما أإنا لمبعوثون }3 .

والمقصود بالتقرير : حمل السامع على الإقرار بصدور الفعل .

4 ـ الاستفهام التحكمي . نحو قوله تعالى : { أصلاتك تأمرك أن نترك ما يعبد آباؤنا }4 .

5 ـ الاستفهام التنبيهي . كقوله تعالى : { فأين تذهبون }5 .

6 ـ الاستفهام التحقيري .

نحو قوله تعالى : { ولقد نجينا بني إسرائيل من العذاب المهين مَن فرعون }6 .

وذلك بفتح ميم " مَن " ورفع " فرعون " في قراءة ابن عباس .

أما في قراءة الجمهور فهي " مِن " بكسر الميم على اعتبارها جار ومجرور ، وعلى ذلك لا استفهام فيها .

7 ـ الاستفهام التعجبي . نحو قوله تعالى : { ما لي لا ارى الهدهد }7 .

فالله جل جلاله يستفهم متعجبا على لسان سيدنا سليمان عن عدم رؤيته للهدهد عندما جمعهم لأمر من الأمور .

ـــــــــــــــــــــــ

1 ـ 14 الأنعام . 2 ـ 150 الأعراف .

3 ـ 82 المؤمنون . 4 ـ 87 هود .

5 ـ 26 التكوير . 6ـ 30 ، 31 الدخان .

7 ـ 20 النمل .

 

أجوبة الاستفهام والحروف المستخدمة فيها 

 

الاستفهام المثبت والاستفهام المنفي :

أولا ـ أجوبة الاستفهام المثبت :

1 ـ إذا كان الاستفهام يطلب به معرفة مضمون الجملة ، لأن السائل يجهله ، سواء أكان الاستفهام بـ " هل " .

كقوله تعالى : { هل أتاك حديث الغاشية }1 .

وقوله تعالى : { فهل أنتم شاكرون }2 .

أم كان الاستفهام بـ " الهمزة " .

نحو قوله تعالى : { أاتخذ من دونه آلهة }3 .

وقوله تعالى : { أإذا متنا وكنا ترابا ذلك رجع بعيد }4 .

فالجواب حينئذ : " نعم " في الإثبات ، و " لا " في النفي .

فتقول على سبيل المثال : نعم نحن شاكرون ، ونعم اتخذ من دونه آلهة .

أو تقول في حالة النفي : لسنا شاكرين ، أو لم اتخذ من دونه آلهة .

2 ـ أما إذا كان الاستفهام يطلب به التعيين ، فلا يحتاج الجواب إلى استخدام حروف الإجابة ، وإنما يكون الجواب بتعيين أحد الشيئين اللذين يسأل عنهما السائل ، أو بتعيين الأمر المستفسر عنه . نحو : أتفضل قراءة الشعر أم النثر ؟

وتكون الإجابة بتعيين أحد الشيئين المذكورين في السؤال ، إما الشعر ، أو النثر .

وأما تعيين الشيء المستفسر عنه .

كقوله تعالى : { قال يا مريم أنى لك هذا قالت هو من عند الله }5 .

ــــــــــــــــــ

1 ـ 1 الغاشية . 2 ـ 3 ق .

3 ـ 23 يس . 4 ـ 259 البقرة .

5 ـ 37 آل عمران .

 

ثانيا ـ أجوبة الاستفهام المنفي :

       ذكرنا آنفا أن الاستفهام المنفي ، هو الاستفهام المثبت في حد ذاته ، ولكنه يأتي بعد أداة الاستفهام ، حرف نفي ، أو ما يدل على النفي .

والجواب حينئذ يكون " بلى " في الإثبات ، و " نعم " منفية في النفي .

نحو قوله تعالى : { وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى }1 .

وقوله تعالى : { قال أولم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي }2 .

وقوله تعالى : { قال أليس هذا بالحق قالوا بلى وربك }3 .

ومثال النفي : ألم تتأخر عن طابور الصباح ؟ الجواب : نعم لم أتأخر .

ألست مذنبا ؟ الجواب : نعن لست مذنبا .

تنبيه : يرادف " نعم " من أحرف أجوبة الاستفهام " أجل " ، و " جير " التي للقسم ، وإي . 

نحو : هل ستشترك في المسابقة ؟ الجواب : أجل سأشترك .

ومثال " جير " قول امرئ القيس :

        لم تفعلوا فعل آل حنظلة     إنهم جير بئسما ائتمروا

ومنه قولهم : هل أكرمك محمد ؟ فتقول : جير لقد أكرمني .

ومثال " إي " ـ بكسر الهمزة ، وسكون الياء ـ وتأتي دائما قبل القسم .

قوله تعالى : { ويستنبئونك أحق هو قل إي وربي }4 .  

ـــــــــــــــــــــ

 1 ـ 172 الأعراف . 2 ـ 260 البقرة .

3 ـ 30 الأنعام . 4 ـ 53 يوسف .

 

إعراب أدوات الاستفهام

 

أولا ـ هل والهمزة : حرفان مبنيان لا محل لهما من الإعراب .

ثانيا ـ بقية أدوات الاستفهام : كلها مبنية ، ولها محل من الإعراب سنوضحه فيما بعد ، ما عدا

" أي " فهي معربة لأنها تضاف إلى مفرد ، وهي على النحو التالي :

 

* " أي " :  

1 ـ تعرب مبتدأ إذا تلاها فعل لازم .

نحو قوله تعالى : {أيُّ الحزبين أحصى }1 .

الإعراب : أي : اسم استفهام مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة ، وهو مضاف ، الحزبين : مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى .

أحصى : فعل ماض مبني على الفتح المقدر ، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقدير: هو يعود على الحزبين . " 2 " والجملة الفعلية في محل رفع خبر .

 

ـ أو تلاها فعل متعد استوفى مفعوله . نحو : أيُّ الطلاب كتب الدرس .

الإعراب : أي : اسم استفهام مبتدأ مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، الطلاب : مضاف إليه .

كتب : فعل ماض مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر جوازا ، تقديره : هو .

الدرس : مفعول به منصوب بالفتحة . والجملة الفعلية في محل رفع خبر .

 

ـ أو خلت الجملة من الفعل لازما كان ، أو متعديا .

نحو قوله تعالى : { أي شيء أكبر شهادة }3 .

ـــــــــــــــ

1 ـ 12 الكهف .

2 ـ أعرب بعض النحاة  ومنهم أبو علي الفارسي والزمخشري " أحصى " فعلا ماضيا ، لأن بناء اسم التفضيل من غير الثلاثي ليس بقياس ، كما أن إعراب " أمدا " يحتاج إلى متعلق ، وهو الفعل أحصى ، ولا يصح أن يتعلق باسم التفضيل ، لأن اسم التفضيل لا يعمل . وقد أعربة الزجاج والتبريزي اسم تفضيل .

3 ـ 19 الأنعام .

 

الإعراب : أي : اسم استفهام مبتدأ مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، وشيء : مضاف إليه .

أكبر : خبر مرفوع بالضمة . شهادة : تمييز منصوب بالفتحة .

 

2 ـ إذا جاء بعدها فعل لازم ، وأضيفت إلى مصدر الفعل ، تعرب مفعولا مطلقا .

نحو قوله تعالى : { أيَّ منقلب ينقلبون }1 .

أي : مفعول مطلق منصوب بالفتحة ، وهي مضاف .

منقلب : مضاف إليه مجرور بالكسرة .

ينقلبون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل .

 

3 ـ تعرب خبرا إذا تلاها فعلا ناسخا . نحو : أيا كنت من زملائك ؟

أيا : خبر لكان مقدم عليها ، منصوب بالفتحة .

كنت : كان الناقصة ، واسمها .

من زملائك : جار ومجرور متعلقان بـ " أيا " ، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه . 

 

4 ـ وإذا سبقها حرف جر فهي اسم مجرور . نحو : لأي سبب عاقبت التلميذ ؟

ومنه قوله تعالى : { فبأي آلاء ربكما تكذبان }2 .

فبأي : الفاء حسب ما قبلها ، بأي : جار ومجرور متعلقان بـ " تكذبان " , وأي مضاف .

آلاء : مضاف إليه ، وهو مضاف ، وربكما : مضاف إليه ، ورب مضاف ، والكاف في محل جر مضاف إليه .

تكذبان : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، وألف الاثنين في محل رفع فاعله .

 

* " من " : تعرب حسب موقعا من الجملة ، على النحو التالي :

1 ـ تأتي في محل رفع مبتدأ ، إذا تلاها فعل متعد استوفى مفعوله .

نحو قوله تعالى : { من يحيي العظام وهي رميم }3 .

من : أسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

ـــــــــــــــ

1 ـ 277 الشعراء . 2 ـ 31 الرحمن .

 3 ـ 78 يس .

 

يحيي : فعل مضارع مرفوع بالضمة . والفاعل ضمير مستتر جوازا ، تقديره : هو .

العظام : مفعول به منصوب بالفتحة .

والجملة الفعلية في محل رفع خبر .

وهي رميم : الواو للحال ، هي : ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ ، ورميم : خبر مرفوع . والجملة الاسمية في محل نصب حال من العظام .

ـ وتأتي مبتدأ إذا تلاها فعل لازم . نحو : من تأخر عن طابور الصباح ؟

 

2 ـ تأتي خبرا إذا تلاها اسم معرفة . نحو : من هذا الرجل ؟

من : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم .

هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر .

الرجل : بدل مرفوع بالضمة .

وتأتي خبرا إذا تلاها فعل ناقص . نحو : من كان صديقك ؟

من : اسم استفهام بمني على السكون في محل رفع خبر كان مقدم عليها .

كان : فعل ماض ناقص مبني على الفتح .

صديقك : اسم كان مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه .

 

3 ـ تأتي مفعولا به . نحو : من رأيت اليوم في المدرسة ؟

من : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم للفعل رأى .

رأيت : فعل وفاعل .

 

4 ـ وتأتي في محل جر بالإضافة . نحو : كتاب من هذا ؟

كتاب : مبتدأ وهو مضاف .

من : اسم استفهام مبني على السكون في محل جر مضاف إليه ، مجرور بكسرة مقدرة .

هذا : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع خبر .

 

* " ما " : لها إعراب " من " . أما كلمة " ماذا " فلها ثلاثة أوجه من الإعراب :

1 ـ أن تكون كلمة واحدة فتعرب حسب موقعها من الجملة . نحو : ماذا في الحقيبة ؟

ماذا : اسم استفهام في محل رفع مبتدأ .

في الحقيبة : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر .

وهكذا بقية مواقعها الإعرابية بهذا الشكل .

 

2 ـ أن نجعل " ذا " زائدة لا محل لها من الإعراب ، ونعرب " ما " حسب موقعها من الكلام .

نحو : ما ذا في الحقيبة ؟

ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

ذا : حرف مبني على السكون لا محل له من الإعراب .

في الحقيبة : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر .

 

3 ـ أن جعل " ذا " اسم موصول . نحو : ما ذا في الحقيبة ؟

ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

ذا : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع خبر " ما " .

في الحقيبة : جار ومجرور متعلقان بمحذوف صلة ، لا محل له من الإعراب .

4 ـ أن نجعل " ذا " اسم إشارة في محل رفع خبر .

غير أنه يستحسن في إعراب " ماذا " الوجه الأول ، ليسه وسهولته .

 

* " أين " :

1 ـ تعرب دائما ظرف مكان ، مبني على الفتح في محل نصب إذا تلاها فعل .

نحو : أين أقمتم المسابقة ؟

أين : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية المكانية متعلق بالفعل أقام .

 

2 ـ تعرب في محل رفع خبر إذا تلاها اسم . نحو : أين مقر عملك ؟

أين : اسم استفهام مبني على الفتح ، متعلق بمحذوف في محل رفع خبر مقدم . ( يلاحظ)

مقر : مبتدأ مؤخر ، وهو مضاف ، وعمل مضاف إليه ، وعمل مضاف ، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه .

 

* " متى " :

1 ـ اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان متعلق بالفعل إذا جاء الفعل بعده . نحو : متى حضر أبوك ؟

 

2 ـ وتعرب في محل رفع خبر إذا تلاها اسم . نحو : متى السفر ؟

 

* " أيان " :

1 ـ اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب ظرف زمان متعلق بالفعل الذي يليه .

نحو : أيان تذهب إلى المدرسة ؟ ومنه قوله تعالى : { وما يشعرون أيان يبعثون }1.

وما : الواو حسب ما قبلها ، وما : نافية لا عمل لها .

يشعرون : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل .

أيان : ظرف زمان مبني على الفتح في محل نصب متعلق بالفعل يبعثون .

 

2 ـ يعرب في محل رفع خبر مقدم ، إذا تلاه اسم . نحو : أيان الحضور ؟

ومنه قوله تعالى : { يسألونك عن الساعة أيان مرساها }2 .

يسألونك : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل ، والكاف ضمير متصل في محل نصب مفعول به .

عن الساعة : جار ومجرور متعلقان بـ " يسألون " .

أيان : اسم استفهام مبني على الفتح ، متعلق بمحذوف في محل رفع خبر مقدم .

مرساها : مبتدأ مؤخر ، وهو مضاف ،  والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه .

 

* " كيف " : تعرب حسب موقعها من الجملة على النحو التالي :

1 ـ تكون في محل رفع خبر مقدم إذا تلاها اسم مفرد . نحو : كيف حالك ؟ وكيف أخوك ؟

كيف : اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم .

حالك : مبتدأ مؤخر ، وهو مضاف ، والكاف في محل جر بالإضافة .

 

2 ـ تأتي خبرا لكان الناقصة ، أو إحدى أخواتها ، إذا تقدمت كيف عليها . نحو : كيف كنت ؟ وكيف أصبحت ؟  

كيف : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب خبر كان مقدم .

ــــــــــــــــ

1 ـ 65 النمل .  2 ـ 187 الأعراف .

 

3 ـ وتأتي حالا إذا تلاها فعل تام . نحو : كيف وصلت ؟ وكيف جئت ؟

كيف : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال .

 

4 ـ وتأتي مفعولا مطلقا (1) .

نحو قوله تعالى : { ألم تر إلى ربك كيف مد الظل }2 .

وقوله تعالى : { كيف يحيي الأرض بعد موتها }3 .

 

* " أنّى " : تعرب إعراب " كيف " تماما .

نحو : أنّى أخوك ؟ وأنّى كنت ؟ وأنّى وصلت ؟

فهي في المثال الأول في محل رفع خبر مقدم . وفي الثاني في محل نصب خبر كان مقدم ، وفي الثالث في محل نصب حال .

 

* " كم " :

1 ـ اسم استفهام مبهم يحتاج إلى إيضاح ، ولا يوضح إبهامه إلا التمييز الذي يليه ، ويكون مفردا منصوبا ، وتعرب كم مبتدأ .

نحو : كم طالبا في الفصل ؟ وكم طالبا حضر .

كم : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .

طالبا : تمييز مفرد منصوب بالفتحة .

في الفصل : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر .

 

2 ـ أما إذا سبقت " كم " بحرف جر ، فيجوز في التمييز النصب وهو الأكثر ، أو الجر وهو الأقل .

نحو : بكم ريالا اشتريت الكتاب ؟ أو : بكم ريالٍ اشتريت الكتاب ؟

بكم : الباء حرف جر، وكم اسم استفهام مبني على السكون في محل جر .

ريال : تمييز مفرد منصوب بالفتحة ، على أحد الوجوه ، وهو الأحسن .

ــــــــــــــــــــــ

1 ـ البرهان في علوم القرآن ج4 ص332 .

2 ـ 45 الفرقان . 3 ـ 50 الروم .

 

أو : ريال تمييز مفرد مجرور بـ " من " المضمرة وجوبا ، لدخول حرف الجر على " كم " ، على الوجه الآخر ، وهو الأقل . والله أعلم .

اشتريت : فعل وفاعل . الكتاب : مفعول به منصوب .

 

3 ـ تأتي ظرفا للزمان ، أو المكان ، حسب نوع تمييزها الظرفي .

نحو : كم ساعة درست ؟ وكم ميلا قطعت ؟

كم : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب على الظرفية الزمانية .

ساعة : تمييز منصوب بالفتحة .

كم : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب ظرف مكان .

ميلا : تمييز منصوب بالفتحة .

 

4 ـ تأتي مفعولا به ، إذا تلاها فعل متعد ولم يستوف مفعوله . نحو : كم كتابا قرأت ؟

كم : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول به .

كتابا : تمييز منصوب بالفتحة . وقرأت : فعل وفاعل .

 

5 ـ وتأتي مفعولا مطلقا إذا كان تمييزها مصدرا . نحو : كم ضربة ضربته ؟

كم : اسم استفهام مبني على السكون في محل نصب مفعول مطلق  .

ضربة : تمييز منصوب بالفتحة .

ضربته : فعل وفاعل ومفعول به .

 

6 ـ وتأتي " كم " في محل رفع خبر مقدم ، إذا تلاها اسم مضاف لما بعده ، وتمييزها حينئذ يكون مقدرا . نحو : كم مالك ؟ كم عدد أسرتك ؟

كم : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدم .

مالك : مبتدأ مؤخر ، وهو مضاف ، والضمير المتصل في محل جر بالإضافة .

وتمييزها مقدر ، وتقدير الكلام : كم ريالا مالك ؟ وكم فردا عدد أسرتك ؟ والله أعلم .


اتصل بنا - راسلنا

جميع الحقوق محفوظة لدى الدكتور مسعد زياد